أونوريه دى بلزاك

أونوريه دي بلزاك (ولد في 20 مايو 1799 – 18 أغسطس 1850) هو كاتب وروائي فرنسي من رواد الأدب الفرنسي في القرن التاسع عشر في الفترة التي أعقبت سقوط نابليون وكاتب مسرحي وناقد أدبي وكاتب مقالة وصحفي.
ترك واحدا من أكثر الكتب الروائية إذهالاً في الأدب الفرنسي، مع أكثر من تسعين رواية وقصة قصيرة (137 قصة) نُشرت منذ عام 1829 حتى 1855 مُجمعين بعنوان الملهاة الإنسانية. ويُضاف إلى هذا كتاب مئة قصة فكاهية، وأيضاً روايات نُشرت بأسماء مستعارة وحوالي خمسة وعشرون عملا موجزا.
وهو يُعتبر من رواد الرواية الفرنسية، حيث تناول بها في أكثر من نوع، حيث ألف التحفة المجهولة في الرواية الفلسفية، وفي الرواية الخيالية حيث ألف الجلد المسحور، وأيضاً في الرواية الشعرية حيث ألف الزنبق في الوادي. وقد برع أيضاً في السياق الواقعي حيث ألف “الأب غوريو” و”أوجيني جرانديه أو ابنة البخيل”، ولكنه يتعلق بالواقعية الحالمة التي يسمو بها قدرته على التخيل الإبداعي.
وقد توفى بلزاك بباريس في 18 أغسطس 1850 عن عمر يناهز 51 عاماً ومن أهم أعماله رواية “ابنة العم بيت”، ورواية “ابنة البخيل أو أوجينى جرانديه”، ورواية “أوهام مفقودة”، ورواية “الجلد السحري أو جلد الحمار البري” وغيرها من الأعمال الخالدة.

كتابات المؤلف

abwabnet

مجانى
عرض