fbpx

لن اهتم، طالما عائلتي بجانبي

الإعلانات

عِنْدَمَا سَقَطَ أَرْضاً ، لَمْ يَهْتَمَّ أَن تَضَرَّرْت رُكْبَتَيْه ، وَلَمْ يَهْتَمَّ لِلْأَلَم ، فَقَط رَفَعَ رَأْسَهُ وَنَظَرَ وَجْدِ أُمِّهِ تَنْظُرَ إلَيْهِ وتبتسم ، وَإِذ بِوَالِدِه يَنْظُرُ إلَيْهِ وَيَقُولُ إلَيْه أَنْهَض بَنِي ، وَإِذ بِأَخِيه ، يَرْكُض نَحْوَه وَيُمْسِك بِيَدِه ، لِيُساعِدَه عَلَى النُّهُوضِ ، هُنَا حَزْم نَفْسِه بِكُلّ عَزِيمَةٌ وَإِرَادَة ، وَنَهَض لِوَحْدَة ، وَهُو وَاثِق ، أَنَّهُ مَهْمَا سَقَط فَهُنَاك عائِلَتِه ، سَنَدِه ، وَكَأَنَّهُم الدَّوَاءُ لَهُ لِكُلِّ دَاءٍ ، لَيْسَ هُنَاكَ أَجْمَلُ مِنْ العَائِلَةِ ، وَلَيْسَ هُنَاكَ حُبّ صَادِقٌ كَحُبّ العَائِلَة .

#بقلمي

الإعلانات

هذا المحتوى يعبر فقط عن رأي صاحبه و بما أن أبواب نت فضاء حر فنحن لسنا بالضرورة على علم بالمضمون فالرجاء إبلاغنا عن أي تجاوز.

اترك تعليق

Please Login to comment
أو الدخول عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى
أبواب نت
تغيير كلمة المرور