كالملك

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
0 0 votes
تقييم

أناكالملك المهزوم
وأنتِ أخر آمال الانتصار
فلا بدونك أغفو
ولا يسطع عليا النهار

أو الدخول عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x